نـص كلمة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أثناء زيارته الرمضانية السنوية لمقر الإدارة العامة للإطفاء الكويت - يوم الأحد الموافق 4 يونيو 2017 م.



بسم الله الرحمن الرحيم


معالي الأخ الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة،،،
سعادة الأخ الفريق خالد راكان المكراد مدير عام الإدارة العامة للاطفاء،،،
اخواني وأبنائي منتسبي الإدارة العامة للاطفاء،،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

جرياً على عادة لقائنا السنوي فإنه يسرني وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وأخي معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أن نلتقى بكم هذه الليلة لتبادل التهاني بحلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله على وطننا العزيز، وشعبنا الكريم وعلى المقيمين على أرضه الطيبة بوافر الخير واليمن والبركات.

إخواني وأبنائي،،،

أستهل كلمتي بالإشادة بما تقومون به من واجب وطني مشرف للحفاظ على الأرواح والممتلكات، والتعامل مع مختلف الحوادث الخطرة بكل إخلاص وتفان، وبما تقدمونه من تضحيات كبيرة في سبيل ذلك.

مقدرين جهود الإدارة العامة للاطفاء في نشر التوعية بالقواعد الأساسية للسلامة، وكيفية التعامل بصورة صحيحة مع مختلف الحوادث، لا سيما الحرائق، متطلعين إلى تعزيز هذا الدور التوعوي ليصبح مفهوما سائداً لثقافة السلامة في المجتمع.

مثمنين في الوقت ذاته تدشين الإدارة العامة للاطفاء أول مختبر لتحليل عينات الحوادث ومخلفات الحريق.

نسأل المولى تعالى أن يوفقكم ويسدد خطاكم، ويحفظكم ويكتب لكم السلامة، وأن يتغمد شهداء الوطن الأبرار برحمته، ويسكنهم فسيح جناته.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،



English French