نـص كلمة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه
أثناء زيارته الرمضانية السنوية لنادي ضباط الحرس الوطني – الكويت
- يوم السبت الموافق 3 يونيو 2017 م.



بسم الله الرحمن الرحيم


سمو الأخ الشيخ سالم العلي الصباح حفظه الله رئيس الحرس الوطني،،،
معالي الأخ الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني،،،
سعادة الفريق الركن المهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي وكيل الحرس الوطني،،،
إخواني وأبنائي قادة وضباط ومنتسبي الحرس الوطني،،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يسرنا أن نلتقي وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح والإخوة المرافقين بكم كما دأبنا على مثل هذا اللقاء في السنوات الماضية، لنتواصل معكم في هذه الليلة من ليالي شهر رمضان المبارك لتبادل التهاني بهذا الشهر الفضيل.

سائلين المولى جل وعلا أن يعيننا على إتمام صيامه وقيامه، وأن يعيده على وطننا العزيز وشعبنا الكريم، وعلى المقيمين على أرضه الطيبة، بوافر الخير واليمن والبركات.

إخواني وأبنائي،،،

كان و لا يزال الحرس الوطني منذ تأسيسه عضيداً وسنداً للقطاعات الأمنية والعسكرية الأخرى في البلاد، ولقد أثبتم إخواني وأبنائي أنكم دوماً على قدر المسؤولية في التصدي بكل حزم لمن تسول له نفسه المساس بأمن الوطن، وبالمحافظة على المنشآت الحيوية.

وإنه ليسرني الإشادة بتوقيع مذكرة التفاهم بين وزارة الداخلية والحرس الوطني لتعزيز التنسيق والتعاون بهدف تحقيق مجالات التكامل الأمني بينهما.

إخواني وأبنائي،،،

ننتهز هذه المناسبة لنزجي لأخينا سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ولأخيه وعضده معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني وافر التقدير على ما يبذلانه من جهود مقدرة وعطاء غير محدود لتطوير ورفع كفاءة منتسبيه، وتعزيز قدراتهم، من خلال الدورات والتدريبات العسكرية المستمرة داخلياً وخارجياً، والعمل على تزويد الحرس الوطني بأحدث أنواع العتاد والمعدات العسكرية والأجهزة المتطورة.

سائلين المولى عز وجل أن يحفظ وطننا العزيز، ويديم عليه نعمـــة الأمن والأمــــان والازدهار، وأن يرحم شهداء الوطن الأبرار، ويتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنهم فسيح جناته.

وبهذه المناسبة،،،

اهنئ أخي سمو الشيخ سالم العلي، وأخي الشيخ مشعل الأحمد الصباح، وأخواني وأبنائي على مرور خمسون سنة على انشاء الحرس الوطني، وهذا يزيدني فخراً واعتزازاً بكل فرد منكم وما عملتموه، وانا شاهد على ذلك في ايام الغزو الغاشم، وما عملتموه دفاعا عن وطنكم، وبارك الله فيكم، وجعلكم ذخرا لوطنكم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،



English French