نـص كلمة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه
أثناء زيارته الرمضانية السنوية لرئاسة الاركان العامة للجيش - الكويت
- يوم السبت الموافق 3 يونيو 2017 م.



بسم الله الرحمن الرحيم


معالي الأخ الشيخ محمد خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع،،،
سعادة الأخ جسار عبدالرزاق الجسار وكيل وزارة الدفاع،،،
سعادة الأخ الفريق الركن محمد خالد الخضر رئيس الأركان العامة للجيش،،،
أخواني وأبنائي قادة وضباط وجميع منتسبي الجيش،،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

جرياً على عادة لقائنا السنوي، فإنه لمن دواعي سرورنا أن نلتقى وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح والاخوة المرافقين بكم في هذه الليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، لنتبادل التهاني بهذا الشهر الفضيل.

كما لا يفوتنا توجيه التهنئة والتحية بهذه المناسبة لجنودنا البواسل... إخوانكم الذين يقفون في جبهة القتال للمشاركة في الدفاع عن أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة، ومشاركة إخوانهم في قوات التحالف، للدفاع عن الشرعية في الجمهورية اليمنية الشقيقة، سائلين الباري جل وعلا أن يحفظهم بحفظه ويرعاهم بعنايته، وأن يعيد الأمن والاستقرار إلى ربوع اليمن الشقيق، معربين عما نكنه لكم ولكافة قطاعات قواتنا المسلحة ضباطاً وأفراداً من ثقة واعتبار وتقدير.

فأنتم درع الوطن الحصين ضد كل من يريد شرا به وبشعبه الكريم، ضارعين إلى المولى تعالى أن يتقبل صيامنا وقيامنا وصالح أعمــــالنا، وأن يعيده على وطننا العزيز، وشعبنا الكريم، وعلى المقيمين على أرضه الطيبة، بوافر الخير واليمن والبركات.

إخواني وأبنائي،،،

إنكم ولا شك تدركون المهام الجسام الملقاة على عاتقكم، والتي أنتم أهل لها، حيث نلتم شرف الدفاع عن الوطن الغالي، والحفاظ على سلامته، وهي مسؤولية كبيرة تتطلب الإخلاص والتفاني، والتضحية والتآزر لأداء هذه المهام والواجبات العسكرية.

وإنني لعلى يقين بإدراككم للظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة، والمخاطر الجسيمة التي تحيط بها، والتي تتطلب منكم المزيد من اليقظة والحذر، وأهبة الاستعداد للدفاع عن تراب الوطن، والتصدي بكل حزم وقوة لكل من يريد المساس بأمنه وسلامته.

إخواني وأبنائي،،،

إن ما يبعث على الفخر والاعتزاز ما تشهده مختلف قطاعات الجيش الكويتي من تقدم بارز في كفاءتها ودفاعاتها القتالية، والتي ترتكز على الروح الوطنية العالية لمنتسبيها، وعلى التجهيزات العسكرية الحديثة من مختلف الأسلحة والعتاد، والمنظومات الحديثة والمتطورة التي لم ولن تتوانى الحكومة مطلقا عن توفيرها لتظل دائما مواكبة لكل تطور وجديد، مقدرين ما يبذله قادتكم في القوات المسلحة من حرص على إقامة الدورات العسكرية عالية المستوى في الداخل والخارج، لإكسابكم المهارات والخبرات العسكرية المطلوبة.

منتهزين هذه المناسبة للتهنئة بافتتاح كلية أحمد الجابر الجوية بقاعدة علي السالم الجوية، والتي ستسهم في إعداد الطيارين والمهندسين ذوي الكفاءة، ولمواكبة التطور السريع في مجال الطيران العسكري بمختلف تخصصاته.

إخواني وأبنائي،،،

إنني لعلى ثقة تامة أنكم عند مستوى المسؤوليـــة والجـــاهزية لمواجهة كل الأحـــوال والظروف، مبتهلين إلى المولى تعالى أن يوفقكم ويسدد خطاكم، مستذكرين بكل الاعتزاز إخوانكم الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن ثرى الوطن الغالي، سائلين العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، وينزلهم منازل الشهداء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،



English French