• كلمة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في زيارته الى نادي ضباط الشرطة يوم السبت الموافق 20 أغسطس 2011
نـص كلمة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في
زيارته لنادي ضباط الشرطة يوم السبت الموافق 20 أغسطس 2011.




معالي الاخ الشيخ احمد الحمود الجابر الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية



 الاخ الفريق غازي عبدالرحمن العمر وكيل وزارة الداخلية


اخواني وابنائي وبناتي قادة وضباط ومنتسبي وزارة الداخلية من العسكريين والمدنيين.



يسعدني ان التقي بكم في هذه الليلة المباركة من شهر رمضان الفضيل وان اهنئكم جميعا باسمي واسم اخواني سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ومعالي الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني بما تبقى من ايام وليالي هذ الشهر الفضيل وبدخول العشر الاواخر منه لما لها من فضل واجر وثواب عظيم.



سائلا الله العلي القدير ان يتقبل صيامنا وقيامنا وصالح اعمالنا الخالصة لوجهه الكريم انه سميع مجيب كما اسأل المولى العلي القدير ان يديم على بلدنا نعمة الامن والامان ويجعلها واحة تزهو بالعز والرخاء دائما وابدا.



اخواني وابنائي وبناتي..


بودي في هذا اللقاء ان اشيد اولا بوزارة الدفاع ووزارة الداخلية وعلى رأسيهما معالي النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الاخ الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح ومعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الاخ الشيخ احمد الحمود الجابر الصباح وبكافة القطاعات العسكرية ولاسيما وزارة الداخلية على التحرك المسؤول والسريع لمعالجة ما حصل من شغب وبحكمة وحزم قبل ليلة امس في المنطقة الحدودية حيث كانوا عند مستوى المسؤولية والثقة الملقاة على عاتقهم للحفاظ على امن الوطن وسلامته.


كما اود ان اشيد بكل التقدير الى ما قامت به السلطات العراقية الرسمية من جهود وتعاون وبروح المسؤولية حفاظا على العلاقات الاخوية التي تربط بين دولة الكويت وجمهورية العراق الشقيق وتأكيدا على حرص البلدين الشقيقين على النأي بكل ما يعكر صفو هذه العلاقات.



كما اشيد بالجهود الكبيرة التي تبذلونها جميعا في حماية امن الوطن الداخلي وسلامته والتي لا يمكن التهاون او التفريط بها حيث اثبتم دائما انكم عند المسؤولية المنوطة بكم.
ان حماية امن الوطن ومرافقه العامة وامن المواطنين والمقيمين والحفاظ على ممتلكاتهم هي اساس واجباتكم المقدسة المسؤولين عنها.



اخواني وابنائي وبناتي..

انني اقرأ يوميا واشاهد العديد من الممارسات الخاطئة والتجاوز على القانون من سائقي السيارات والمركبات في شوارعنا حتى تحولت الى ساحة يومية لسقوط الضحايا وجرح الابرياء من مستخدمي هذه الطرق ومن هنا فانني اطالبكم بالتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة وتطبيق القانون بحزم وشدة على هؤلاء المتهورين وعلى كل من يحاول خرقه او تجاوزه. لقد شهدت البلاد في الآونة الاخيرة ايضا ظهور انواع عديدة من الجرائم غريبة على مجتمعنا المتحاب والمتآلف والآمن كالمخدرات وكثرة الممارسات غير الاخلاقية وجرائم النصب والغش والاحتيال والسرقة والجرائم الالكترونية وغيرها من الجرائم التي لم نألفها والتي تتطلب منكم مواجهتها وملاحقة مرتكبيها وتطبيق القوانين الرادعة بحقهم دون هوادة.



ان بلدنا الكويت دوما ترحب بالكفاءات الشريفة التي ترغب بالعمل الكريم جنبا الى جنب مع المواطنين وتساهم في بناء نهضة الوطن وتنميته ولذا فان عليكم التصدي لمن يحاول أن يعيث الفساد والخراب في بلادنا ويهدد أمننا الداخلي ويرتكب الجرائم ويروع أمن المواطنين والمقيمين الامنين.



ومن هنا فان تعاون المواطنين والمقيمين الشرفاء مع مختلف الأجهزة الأمنية أمر واجب ومطلوب لردع كل من تسول له نفسه الاساءة لوطننا الغالي ومواطنيه والمقيمين حتى تظل الكويت كما عهدناها دائما واحة للأمن والأمان لمن يعيش على أرضها الطاهرة. منتهزين قرب حلول عيد الفطر السعيد لنهنئكم سلفا بهذه المناسبة السعيدة وأن يحفظ الله الكويت والكويتيين والمقيمين الشرفاء على أرضها من كل سوء ومكروه وأن يديم على الجميع نعمة الأمن والأمان سائلين الله العلي القدير أن يتغمد شهداءنا الأبرار بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنهم فسيح جناته.



English French