• كلمــــة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه خلال مأدبة العشاء التي أقامها فخامة الدكتور أي بي جي عبدالكلام رئيس جمهورية الهند على شرف سموه
نـص كلمة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح
حفظه الله ورعاه خلال مأدبة العشاء التي أقامها فخامة
الدكتور أي بي جي عبدالكلام رئيس جمهورية الهند على شرف سموه


بسم الله الرحمن الرحيم



فخامة الصديق الدكتور أي بي جي عبد الكلام

رئيـس جمهورية الهند

أصحـاب السعــادة المدعويــن

السيـدات والسادة


انه لمبعث سرور لي ، وللوفد المرافق أن نلبي هذه الدعوة الكريمة منكم يا فخامة الرئيس ، ونحن نزور بلدكم الهند ، هذا البلد العظيم الذي تربطه مع بلادي الكويت وشعبها أوثق العلاقات التي تضرب جذورها في عمق التاريخ ، وتقف شواهد عديدة على متانتها على مر الأزمنة .

واشكر لفخامتكم كلماتكم الرقيقة ، المعبرة عما تكنونه لشعبنا من تقدير هذا الشعب الذي يشارككم نفس هذه المشاعر .

واسمح لي أن اعبر عن عميق امتناني للضيافة الكريمة والحفاوة التي قوبلنا بها منذ وصولنا عاصمتكم الجميلة العريقة " نيودلهي " ، فلكم يا فخامة الرئيس ولحكومتكم وللشعب الهندي الصديق خالص الشكر والتقدير والاحترام .

فخامة الرئيس

تعتز الكويت وشعبها بما وصلت إليه العلاقات بين بلدينا وشعبينا من مراحل متطورة في شتى المجالات فمن مواقف سياسية مشتركة في كثير من القضايا ، الى دعم متبادل لبعضنا البعض في المحافل الإقليمية والدولية ، والذي توج بوقفة الهند المشرفة خلال محنة العدوان والغزو العراقي الغاشم لبلدي الكويت وخصوصا خلال عضوية الهند في مجلس الأمن في تلك الفترة وبعدها ، الى تعاون اقتصادي متنوع ومتزايد نستهدف فيه معا الاستغلال الأمثل لإمكانياتنا في تحقيق مشاريع مشتركة ، تحقيقا لتنمية مستدامة يستفيد منه اقتصاد بلدينا الى تبادل علمي وثقافي وفني يستمد جذوره ، ونرى شواهده من حقيقة تواجد تاريخي للكويتيين في بعض مدن الهند ، مثل مومبي هؤلاء الكويتيون الأوائل الذين ربطوا بلدينا بسلسلة من المشاريع والأعمال المشتركة ، كما قابل ذلك تواجد جاليات هندية كبيرة في الكويت منذ الخمسينات ساهموا مع الكويتيين في تحقيق التنمية التي نعيشها في الكويت .

إننا يا فخامة الرئيس عازمون أن نجعل من زيارتنا هذه لبلدكم الصديق ، انطلاقة جديدة في مجرى علاقاتنا نعمق ما هو قائم حتى الان ، ونفتح مجالات جديدة على ضوء التقدم الكبير الذي تحقق في بلدكم في مجالات التكنولوجيا والصناعة ، والاقتصاد ، وفي بلدنا في مجالات تصحيح المسار الاقتصادي ، وإزالة العوائق وتبسيط الإجراءات لتحويل الكويت الى مركز مالي ، واقتصادي وتجاري لخدمة المنطقة بأسرها .

وإنني أتطلع أن تساهم زيارتنا هذه ، وجدول المباحثات المعد للوفد المرافق لنا في تحقيق تلك الأهداف التي أشرت إليها .

أشكر لفخامتكم مرة أخرى ولحكومتكم هذه الدعوة الكريمة وهذه المأدبة العامرة ، وهذا الحديث الودي الذي تم بيننا وأتطلع بكل شوق الى الترحيب بكم في الكويت قريبا ، كما أتطلع الى أن تستمر مساعينا المشتركة التي نستهدف منها خلق عالم يسوده الأمن والسلام ، وتزدهر فيه التنمية الاقتصادية والأمن الجماعي .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

 

English French