صورة نادرة يعود تاريخها الى عام ١٩٠٣م ، تجمع سمو الأمير الراحل الشيخ مبارك الصباح ، و على اليسار الراحل سمو الشيخ جابر المبارك الصباح أمير الكويت الثامن أما الشخص الواقف على يمين الصورة هو الأمير الراحل الشيخ سالم المبارك الصباح رحمهم الله جميعاً.

الشيخ مبارك حاكم الكويت مع صديقة الحميم الشيخ خزعل بن مرداو أحد أبرز الشخصيات على الشاطئ الشرقي من شط العرب , والذي أرسل بناء على طلب الشيخ مبارك أحد المعماريين البغداديين لتصميم و بناء قصر الحاكم أنذاك .

الشيخ أحمد الجابر مع الأمير فيصل بن عبدالعزيز في لندن عام ١٩١٩ م في زيارة رسمية بمناسبة انتهاء الحرب العالمية الأولى .

سمو الشيخ أحمد الجابر الصباح حاكم الكويت إثر تقلده وسام نجمة الهند عام ١٩٢٢م ويقف السير جيفري برايو على اليسار , وعلى اليمين يقف الكومودور هوسون قائد القوات البحرية بالخليج , ثم السيد بيلي المعتمد السياسي البريطاني بالكويت .

المغفور له الشيخ أحمد الجابر الصباح حاكم الكويت العاشر في قصر السيف يستقبل المواطنين الكويتيين .

سمو الأمير الراحل الشيخ أحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه في بريطانيا عام ١٩٣٥م.

صورة تاريخية قديمة لسمو الأمير الراحل الشيخ أحمد الجابر الصباح و سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح – طيب الله ثراهما - و حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح – حفظه الله - في زيارة لجمهورية الهند عام ١٩٤٠م.

سمو الأمير الراحل الشيخ أحمد الجابر الصباح– طيب الله ثراه - يتقدم مجموعة من رجال النفط و المسئولين متوجهاً إلى احتفال تصدير أول شحنة من النفط الخام عام ١٩٤٦ م .

في ٣٠ يونيو ١٩٤٦، سمو الأمير الراحل الشيخ أحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه يدير العجلة الفضية مدشناً بذلك بدء تصدير أول شحنة للنفط الخام الكويتي وتدفق النفط بيسر عبر خط أنابيب الى ناقلة النفط .

سمو الأمير الراحل الشيخ أحمد الجابر مع سمو الأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم و سمو الشيخ سلمان بن خليفة أميـر البحرين في الكويت عام ١٩٤٩م ، رحمهم الله جميعاً .

سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في مناسبة ثقافية في الخمسينات .

صورة تجمع بين الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمه الله و حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد في أحدى المناسبات الرسمية .

صاحب السمو الراحل الشيخ صباح السالم يفتتح مستشفى الأمراض الصدرية بتاريخ   ٧-٣-١٩٥٩م و كان وقتها وزيراً للصحة .

زار سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح مطابع مجلة العربي في عام ١٩٦٠ م وكان في استقباله حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح رعاه الله عندما كان رئيساً لدائرة المطبوعات و النشر آنذاك ، و في الصورة المرحوم الدكتور أحمد زكي أول رئيس تحرير لمجلة العربي الكويتية التي صدر العدد الأول منها عام ١٩٥٨ م .

في ١٩ يونيو من عام ١٩٦١ وقع سمو الأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح الحاكم الحادي عشر لدولة الكويت وثيقة الاستقلال مع السير جورج ميدلتن - المندوب السامي البريطاني فى الخليج العربي - نيابة عن حكومته وإلغاء الاتفاقية التي وقعها الراحل سمو الشيخ مبارك الصباح الحاكم السابع للكويت مع بريطانيا في ٢٣ يناير عام ١٨٩٩ م لحمايتها من الأطماع الخارجية .

سمو الأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم – رحمه الله - يتسلم مشروع دستور دولة الكويت الذي يتكون من ١٨٣ مادة من رئيس المجلس التأسيسي المكلف باعداد الدستور و الذي تمت المصادقة عليه و إصداره في ١١ من نوفمبر عام ١٩٦٢ م .

افتتح سمو الأمير الراحل الشيخ عبد الله السالم الصباح – طيب الله ثراه -أول مجلس للأمة في تاريخ دولة الكويت في ٢٩ يناير سنة ١٩٦٣م.

حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رعاه الله يرفع علم دولة الكويت لأول مرة فوق مبنى هيئة الأمم المتحدة بعد قبولها انضمام دولة الكويت في ١١ من مايو عام ١٩٦٣م .

في صباح يوم الاثنين ٢٠ فبراير ١٩٦٧ التقطت هذه الصورة التاريخية أمام بوابة قصر السيف العامر والتي يتوسطها الأمير الوالد سمو الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح طيب الله ثراه حين كان وزيراً للدفاع والداخلية آنذاك. مناسبة الصورة هي تقليد كبار الضباط الظاهرين في الصورة مجموعة من الاوسمة الاميرية .

أمير الكويت الراحل سمو الشيخ صباح السالم الصباح – طيب الله ثراه - يقوم بتقليد أحد مسئولي وزارة الداخلية وسام الواجب العسكري من الدرجة الممتازة وذلك بحضور وزير الداخلية والدفاع آنذاك سمو الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح رحمه الله و قد التقطت الصورة عام ١٩٦٩ م .

افتتح الأمير الوالد سمو الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح – رحمه الله – معهد الكويت للأبحاث العلمية عام ١٩٧٣ م ، و قد كان سموه رحمه الله آنذاك يتقلد منصب وزير الداخلية و الدفاع .

جولة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رعاه الله في مبنى الاذاعة و التلفاز في السبعينات عندما كان وزيراً للارشاد و البناء.

سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح – طيب الله ثراه - أثناء تأدية اليمين الدستورية في ٣١ ديسمبر ١٩٧٧ م.

سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح – طيب الله ثراه - في احتفال أقيم بأبراج الكويت عام ١٩٨٨ م.

خاطب سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح - رحمه الله - في ٢٧ سبتمبر عام ١٩٩٠ م ما يزيد عن ستين رئيس دولة ، و تسعين رئيس حكومة و وزيراً و سفيراً في الدورة الخامسة و الأربعين للجمعية العمومية للأمم المتحدة في لحظة تاريخية وجد خلالها سموه رحمه الله تقديراً غير مسبوق من أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث وقف جميع الحضور و صفقوا إجلالاً وتقديراً وتأييداً لسموه ولقضية الكويت العادلة إبان الاحتلال العراقي لدولة الكويت .

احتفلت دولة الكويت بإطفاء آخر بئر مشتعلة وهي بئر (برقان ١١٨) في صباح يوم الأربعاء الموافق ٦ نوفمبر ١٩٩١م ، وذلك تحت رعاية سمو أمير البلاد الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح وبحضور سمو الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله الصباح - ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء آنذاك -رحمهما الله.

عام ٢٠٠٠ قام سمو أمير البلاد الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح – طيب الله ثراه بافتتاح المركز العلمي التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي بحضور الرئيس اللبناني العماد اميل لحود. ويعد المركز أحد المشروعات الحضارية الرائدة في الخليج العربي، و قد أقيم المركز على مساحة قدرها ٨٠ ألف متر مربع .

٢٠٠٦ - حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله يلقي أول كلمة له أمام الأمة بعد مبايعته أميراً ، وأدائه اليمين الدستورية ، وعد فيها الشعب الكويتي بتحمل الأمانة وتولي المسؤولية والعمل من أجل دولة الكويت وشعبها.

أطلق حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح – رعاه الله- في افتتاح المنتدى الاقتصادي الإسلامي الدولي الرابع تحت عنوان (الدول الإسلامية .. شركاء في التنمية الدولية) و الذي أقيم في دولة الكويت في الأول من مايو ٢٠٠٨ م مبادرة إنشاء صندوق الحياة الكريمة في الدول الإسلامية وأعلن سموه مساهمة دولة الكويت بمبلغ مائة مليون دولار لانطلاقة هذا الصندوق.

أطلق حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله خلال أعمال مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية الأول و الذي عقد خلال الفترة من ١٩ - ٢٠ يناير ٢٠٠٩م في دولة الكويت ، مبادرة دعم وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم والقائمة على استغلال الموارد المحلية المتاحة من سلع وخدمات ، برأسمال قدره ملياري دولار ، وقد أمر سموه بتقديم مبلغ ٥٠٠ مليون دولار لتفعيل انطلاقة هذه المبادرة التنموية.

تحت رعاية و حضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله تم افتتاح المبنى الجديد لمكتبة الكويت الوطنية في موقعه المميز الذي يتوسط مباني السلطات الثلاث مبنى مجلس الأمة ، ومبنى قصر السيف العامر ومبنى قصر العدل .

English French