أعلن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله في كلمته السامية في القمة الثالثة لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) و التي عقدت في العاصمة السعودية – الرياض في الفترة من 17 إلى 18 نوفمبر 2007 م عن تبرع دولة الكويت بمبلغ 150 مليون دولار لدعم برنامج يمول البحوث العلمية المتصلة بالطاقة والبيئة والتغير المناخي.

بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية وأسعار الطاقة في العالم أنشأت دولة الكويت صندوق الحياة الكريمة، و ساهمت بمبلغ قدرة 100 مليون دولار برأسمال هذا الصندوق لمواجهة الإنعكاسات السلبية لأزمة الغذاء العالمية على الدول،الأقل نمواً و ذلك من خلال توفير وتطوير الإنتاج الزراعي فيها، وتم إطلاق هذه المبادرة خلال المنتدى الاقتصادي الإسلامي الرابع والذي عقد بدولة الكويت خلال الفترة من 29 أبريل إلى 1 مايو 2008.

مبادرة دعم وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة

أطلق حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله خلال مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية الذي عقد في دولة الكويت خلال الفترة من 19 20 يناير 2009، مبادرة دعم وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم، والقائمة على استغلال الموارد المحلية المتاحة من سلع وخدمات برأسمال، قدره ملياري دولار... وقد أمر سموه بتقديم بمبلغ 500 مليون دولار لتفعيل انطلاقة هذه المبادرة التنموية.

وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين " الاونروا "

تبرع سموه خلال القمة بمبلغ و قدره 34 مليون دولار لتغطية احتياجات وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين " الأونروا ".

جهود سموه في توحيد الصف العربي

الدور المتميز، والجهود الدؤوبة المخلصة التي قام بها حضرة صاحب السمو الامير حفظه الله ورعاه بحكمته المعهودة، بالتعاون مع أشقائه قادة الدول العربية، والتي أدت الى نجاح سموه حفظه الله ورعاه في تحقيق المصالحة العربية،التاريخية ورأب الصدع العربي، وتجاوز الخلافات الضيقة، وتعزيز الأجواء الإيجابية، مما أسهم في إنجاح هذه القمة، الأمر الذي يعكس ما يتمتع به سموه حفظه الله ورعاه في نفوس إخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو من مكانة عالية، وتقدير،كبير و يترجم روح المسؤولية القومية لديهم في مواجهة تحديات الأمة العربية ومعالجة قضاياها.

خلال مؤتمر المانحين لإعمار شرق السودان والذي عقد بدولة الكويت خلال الفترة من 1- 2 ديسمبر 2010 تحت رعاية كريمة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد، تم الإعلان عن مساهمة دولة الكويت بمبلغ و قدره 500 مليون دولار أميركي لمنطقة شرق السودان، لتنفيذ مشروعات بنى تحتية وخدمات، و سيقدم المبلغ من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

بمسعى ومبادرة كريمة من لدن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، قام سموه رعاه الله بزيارة أخوية الى كل من دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة التقى خلالها بأخيه حضرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، و باشقائه أصحاب السمو، وبسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ثم أعقبها سموه بزيارة الى سلطنة عمان الشقيقة التقى خلالها بأخيه جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الشقيقة.

ثم توجت اللقاءات الأخوية باستقبال جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الشقيقة بمسقط وبحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لكل من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. و قد تميز اللقاء بجو ودي سادته روح الأخوة الصادقة والحرص المشترك على مصلحة البلدين الشقيقين واتخاذ كل ما من شأنه تنقية الأجواء بين البلدين الشقيقين وازالة أية معوقات قد تعتريها كما جرى خلال اللقاء استعراض للأوضاع الخليجية في اطار الجهد المشترك لدول مجلس التعاون لتعزيز التعاون فيما بينهم وبما يعزز المسيرة المباركة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

و قد تكللت مساعي سموه الخيرة بالنجاح الأمر الذي عكس المكانة الطيبة التي يتمتع بها سموه حفظه الله ورعاه لدى اشقائه قادة دول مجلس التعاون الخليجي، و جسد روح المسؤولية والحكمة والنظرة البعيدة لسموه حفظه الله.

تكرم حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بالتبرع بمبلغ مليون دينار كويتي لمشروع رحلة الأمل باسم سموه واسم آل الصباح الكرام، و ستنطلق هذه الرحلة من دولة الكويت بقارب من تصميم الفريق الخاص المكون من أولياء أمور ذوي الإعاقات الذهني باتجاه مدينة نيويورك حيث مقر الأمم المتحدة ثم إلى العاصمة الأمريكية واشنطن حيث مقر الأولمبياد الدولي المعني عالمياً بفئة ذوي الإعاقات الذهنية، و ستقوم بإبراز دور دولة الكويت الإنساني ووجهها المشرق حضارياً أمام دول العالم و نقل تجربة الكويت المشرقة في مجال رعاية المعاقين بتوجيهات و مباركة من سموه رعاه الله.

أعلن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه في كلمته السامية في مؤتمر قمة الاتحاد الإفريقي عن تبرع دولة الكويت بتكاليف تجهيز المقر الجديد للمفوضية العامة للاتحاد الأفريقي بكافة مستلزماته في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

دعا حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله الدول الأعضاء في حوار التعاون الآسيوي الى حشد موارد مالية بمقدار ملياري دولار في برنامج يهدف لتمويل مشاريع انمائية في الدول الآسيوية غير العربية.

وأعلن سمو الامير رعاه الله بكلمته في افتتاح القمة الاولى لمؤتمر حوار التعاون الآسيوي التي استضافتها دولة الكويت في الفترة من 15-17 أكتوبر 2012 م عن تبرع دولة الكويت بمبلغ 300 مليون دولار في ذلك البرنامج معربا عن أمله في ان " نتمكن من توفير المبلغ المقترح من خلال مساهمات من دول أعضاء في حوار التعاون الآسيوي".

حظيت المبادرة التي أعلنها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه خلال اجتماعات الدورة 33 للمجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لاستضافة الكويت للمؤتمر الدولي الأول لمانحي سورية في نهاية يناير 2013 م بترحيب عربي ودولي كبيرين، نظراً لأهميته الكبيرة في هذا الوقت الذي يعاني فيه الشعب السوري من ظروف معيشية بالغة السوء و التعقيد، وفي هذا المؤتمر أُعلن سموه عن مساهمةِ دولةِ الكويتِ بمبلغ 300 مليون دولار أمريكي لدعمِ الوضعِ الإنساني للشعبِ السوري الشقيق.

أعلن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه في كلمته السامية في القمة العربية الأفريقية الثالثة عن توجيه المسئولين في الصندوقِ الكويتي للتنمية الاقتصادية بتقديمِ قُروض مُيسرة للدولِ الأفريقيةِ بمبلغِ مليارَ دولار على مدى السنواتِ الخمس القادمة.

كما أعلن سموه رعاه الله عن عَزمِ دولةِ الكويت تَخصيصَ جائزة مالية سنوية بمبلغِ مليون دولارٍ باسم المرحومِ الدكتورِ عبدالرحمن السميط تختص في الأبحاثِ التنموية في أفريقيا وتُشرِفُ عليها مؤسسةُ الكويتِ للتقدمِ العلمي.

تبرع دولةِ الكويتِ بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي من القطاعين الحكومي والأهلي وذلك لدعم الوضع الانساني للشعب السوري الشقيق.

إعلان حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في كلمته السامية أثناء حفل التكريم الذي اقامته الامم المتحدة بمناسبة تكريم سموه و تسميته قائداً للعمل الانساني مضاعفة مساهمة دولة الكويت الطوعية السنوية الثابتة لصندوق الأمم المتحدة المركزي للإستجابة للطوارئ الإنسانية إلى مليون دولار.

تبرع دولةِ الكويتِ بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي من القطاعين الحكومي والأهلي وذلك لدعم الوضع الانساني للشعب السوري الشقيق.

 

أعلن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الرابع للمانحين لمساعدة سوريا و المنطقة و الذي أقيم بالمملكة المتحدة عن مساهمة دولة الكويت على المستويين الرسمي والأهلي بمبلغ ثلاثمائة مليون دولار على مدى ثلاث سنوات وذلك لدعم الوضع الانساني للشعب السوري الشقيق.

 

أعلن حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن قيام الأجهزة الإستثمارية في دولة الكويت بتوجيه مبلغ و قدره 4 مليارات دولار أمريكي من إستثماراتها في قطاعات الأقتصاد المصري المختلفة ومن خلال الأدوات الاستثمارية المتنوعة حرصا من سموه على تعزيز المسيرة التاريخية للاستثمارات الكويتية في مصر الشقيقة.

 

مبادرة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لاستضافة مشاورات السلام اليمنية برعاية الأمم المتحدة و مساعي سموه الحثيثة لدعم مشاورات السلام اليمنية و تدخله المباشر لضمان تقدمها.

 

English French