كلمة حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه
في الجلسة الختامية للدورة ال34 للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية
– الأربعاء الموافق 11 ديسمبر 2013 م.



أصحاب الجلالة والسمو،،،،

كم سعدنا بوجودكم اخوة اعزاء بين اهلكم على مدى يومين في فرصة كريمة تبادلنا خلالها وجهات النظر حول القضايا والتحديات التي تواجه بيتنا الخليجي.... وتوصلنا بعون من الله وتوفيقه ثم ببعد نظركم وحكمتكم الى مجموعة من القرارات ستسهم دون شك بتعزيز مسيرة عملنا الخليجي المشترك وستحقق امال وتطلعات شعوبنا المنشودة.

وفي الختام،،،

اجدد الشكر لكم لتلبية الدعوة لحضور هذه الدورة.

كما لا يفوتني ان اشكر معالي الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني والامناء المساعدين وجهاز الامانة العامة.

والشكر موصول الى سكرتارية الامانة العامة والى كافة اللجان العاملة في الاعداد لاجتماعات هذه الدورة، ولكل من شارك في الترتيب والتنظيم لها ومن لم تسعفني الاشارة اليه، على كل ما بذلوه من جهود مقدرة ومشكورة.

صحبتكم رعاية الله وحفظه، ورافقتكم عنايته، متطلعين بكل أمل وتفاؤل باذن الله تعالى الى لقائنا في الدورة القادمة في دولة قطر الشقيقة بضيافة أخينا العزيز صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،



English French