تحت رعاية وحضور معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح أقامت جمعية الشفافية الكويتية - مركز تمكين المرأة  صباح يوم الأحد الموافق 25 مارس 2007 حفل افتتاح المنتدى الوطني للفتيات تحت شعار (تمكين الفتاة الكويتية مطلب حضاري ورؤية مستقبلية) ،  وذلك في قاعة سلوى
تحت رعاية وحضور معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح أقامت جمعية الشفافية الكويتية - مركز تمكين المرأة  صباح يوم الأحد الموافق 25 مارس 2007 حفل افتتاح المنتدى الوطني للفتيات تحت شعار (تمكين الفتاة الكويتية مطلب حضاري ورؤية مستقبلية) ،  وذلك في قاعة سلوى


تحت رعاية وحضور معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح أقامت جمعية الشفافية الكويتية - مركز تمكين المرأة صباح يوم الأحد الموافق 25 مارس 2007 حفل افتتاح المنتدى الوطني للفتيات تحت شعار (تمكين الفتاة الكويتية مطلب حضاري ورؤية مستقبلية) ، وذلك في قاعة سلوى.

وبدأ الحفل بالنشيد الوطني ، تلاه آيات مباركة من الذكر الحكيم ، ثم ألقى معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح كلمة رحب فيها بالحضور الكريم و القائمين على المنتدى ، حيث نقل تحيات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح و سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ، اللذين كلفوه بان يتعهد بدعم هذا المنتدى ، كما أكد معاليه على دعم الفتيات الصغيرات حتى يتحملن المسؤولية التي هي مسؤولية مجتمع كامل.

فالمنتدى نبتة صغيرة بدأت من العام الماضي وبعد سنين ستكون شجرة مظلة تحمي البلد ، منوهاً معاليه بالتواصل لدعم مبدأ الشفافية في علاقاتنا كمجتمع بمختلف مجالاته تزرع في الأرض الطيبة كي تتساوى الحقوق والواجبات .

وفي نهاية الكلمة تمنى معاليه للمنتدى والقائمين عليه كل النجاح والتوفيق.

بعدها ألقى رئيس جمعية الشفافية الكويتية الدكتور صلاح محمد الغزالي كلمة أكد فيها إن منح المرأة الكويتية حقها السياسي جاء خطوة هامة في طريق استكمال فريق العمل الذى سينهض بأعباء الدولة في طريق التنميــة بعد فترة طويلـة حيث كان الفريق ينقصه نصفه .. لتنتهي اي تبريرات للحديث عن التأخير في التنمية الشاملة للوطن مادام كل أبنائه وبناته يشاركون في حمل أمانته.

وقال إن جمعية الشفافية الكويتية تعني ب " تمكين المرأة " لتوفير المعرفة و الدراية و الخبرة للمرأة حتى تدخل الى سوق تنمية الوطن ، وهو ما دفع جمعية الشفافية الكويتية الى تأسيس (مركز تمكين المرأة ) كأحد الأنشطة الهامة في عمل الجمعية.

وشدد على ضرورة تأكيد مطالبة جمعية الشفافية الكويتية لكل من وزارة التربية ووزارة التعليم العالي لان تكون مقررات الشفافية جزء هام من ثقافتنا الوطنية التى نزرعها في أطفالنا و أبناءنا وبناتنا منذ نشأتهم.

ومن ثم ألقت رئيسة المنتدى الوطني للفتيات ورئيس اللجنة العليا للمشروع الوطني لتمكين المرأة الكويتية الدكتور سلوى الجسار كلمة أكدت فيها أن الرؤية التى ننطلق منها في هذا المنتدى هي تمكين المرأة الكويتية من المشاركة الفاعلة في كل ما من شأنه تعزيز دورها التنموي للنهوض بالمجتمع من خلال دعم ثقة المرأة بنفسها ، وتأهيلها للدخول في ميادين العمل العام المجتمعي والمؤسسي ، ودعما لرسالتها الجوهرية كربة أسرة وصانعة الأجيال.

وأضافت أن المنتدى الوطني للفتيات الذي تستغرق فعالياته اليوم وغدا يعد خطوة الى الأمام في مسيرة العمل المتكاملة التى يتبناها المشروع الوطني لتمكين المرأة ، ولان هذا المنتدى يعنى بتهيئة الفتاة الكويتية لتكون قائدة الغد ، فان المحاور التي ينطلق منها تؤسس لهذه الغاية من حيث بحث الفرص الوظيفية ، وسوق العمل ، وعلاقة الفتاة بالمؤسسة الأسرية الناجحة ، و تأسيس خطاب إعلامي يتسق وقضايا المرأة ، ونشر الثقافة المدنية من خلال تعزيز مفهوم العمل التطوعي لدى الفتاة الكويتية ، والتأكيد على مبدأ الشفافية من خلال تحقيق المواطنة الصالحة وفق ما تتضمنه برامج المنتدى من خلال جلسات الحوار، والحلقات النقاشية ، والمناظرات ، و ورش العمل، والندوات.

وألقت ممثلة الفتيات الأستاذة إيمان الشرهان كلمة قالت فيها ان إقامة هذا المنتدى للفتيات يعني بالنسبة لنا إتاحة مزيد من الفرص للإسهام في تنمية مجتمعنا على أسس من الشفافية.

وأضافت ان فتيات الكويت لديهن من الطاقات والإمكانات الكثير ، و من الرؤى المثمرة والإبداعات ما هو أكثر ، وعندما نرى أن قيادتنا السياسية ورموز مجتمعنا المدني على هذا القدر الرفيع من الوعي بإمكاناتنا وطاقاتنا المثمرة في مجال تنمية مجتمعنا للنهوض به ، فان ذلك بلا شك يحملنا مسؤولية مضاعفة ، ويدعونا الى بذل أقصى الطاقة لنكون عند حسن ظنهم بنا.

 

 

English French