تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله أقامت مؤسسة منتور العربية مساء يوم أمس حفل عشاء ملكيا بحضور رئيسة مؤسسة منتور الدولية صاحبة الجلالة الملكة سيلفيا ريناتي سومرلات ملكة مملكة السويد وقد أناب سموه رعاه الله معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح لحضور الحفل الذي أقيم في مجمع الأفنيوز بمنطقة الري.
تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله أقامت مؤسسة منتور العربية مساء يوم أمس حفل عشاء ملكيا بحضور رئيسة مؤسسة منتور الدولية صاحبة الجلالة الملكة سيلفيا ريناتي سومرلات ملكة مملكة السويد وقد أناب سموه رعاه الله معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح لحضور الحفل الذي أقيم في مجمع الأفنيوز بمنطقة الري.


تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله أقامت مؤسسة منتور العربية مساء يوم أمس حفل عشاء ملكيا بحضور رئيسة مؤسسة منتور الدولية صاحبة الجلالة الملكة سيلفيا ريناتي سومرلات ملكة مملكة السويد وقد أناب سموه رعاه الله معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح لحضور الحفل الذي أقيم في مجمع الأفنيوز بمنطقة الري.

ووصل ممثل سموه حفظه الله معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل رئيس مجلس أمناء مؤسسة منتور العربية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال آل سعود والسادة أعضاء مجلس أمناء المؤسسة.

وقد شهد الحفل معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ورئيس بعثة الشرف المرافقة لجلالة ملكة السويد معالي محافظ الأحمدي الشيخ إبراهيم الدعيج الصباح .

واستهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى ممثل سموه حفظه الله معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح كلمة قال فيها "يشرفني بداية أن أنوب عن سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في افتتاح هذا الحفل الكريم الذي تفضل سموه برعايته وان انقل لكم تحياته وتمنياته بالتوفيق والنجاح لفعاليات مؤسسة منتور الدولية والعربية وحرص سموه على دعم هاتين المؤسستين وتوثيق التعاون بينهما لتحقيق الأهداف والطموحات المشتركة في مجال الوقاية من المخدرات" كما أرحب بالضيوف الأعزاء راجيا للجميع طيب الإقامة في دولة الكويت.

وقال إن "تأسيس الفرع العربي لمؤسسة منتور الدولية يعتبر في حد ذاته خطوة موفقة من شأنها دعم جهود المؤسسات الوطنية في الدول العربية لمكافحة آفة المخدرات والحد منها".

وأضاف إن "التعاون والتنسيق بين مختلف المنظمات والمؤسسات العربية والدولية أمر مطلوب من اجل وقاية أطفالنا وشبابنا من هذه الآفة الخطيرة ويشكل منظومة عمل متكاملة ومترابطة ومتفاعلة".

و أكد "نحن في عملنا الإنساني هذا نحتاج الى إنشاء مؤسسات وطنية و إقليمية لبناء الكوادر التعليمية والطبية والاجتماعية و الإعلامية المؤهلة والقادرة على التعامل مع الشباب والنشء في مجال الوقاية من المخدرات كما إننا بحاجة الى إقامة قاعدة معلومات وطنية في كل بلد عربي توفر معلومات دقيقة متبادلة عن هذه الآفة يمكن الاستعانة بها من قبل المؤسسات المختصة بمكافحة المخدرات .

ثم ألقت رئيسة مؤسسة منتور الدولية صاحبة الجلالة الملكة سيلفيا ريناتي سمومرلات ملكة السويد كلمة أعربت فيها عن شكرها وتقديرها لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله لرعايته السامية للحفل مشيرة في الوقت نفسه الى دور دولة الكويت البارز في دعم المؤسسات الإقليمية والدولية التي تهتم بمعالجة القضايا الإنسانية المختلفة.

بعدها ألقى رئيس مجلس أمناء مؤسسة منتور العربية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال آل سعود كلمة أعرب فيها عن شكر دولة الكويت على استضافة هذا الحفل برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أميرها المفدى ومشاركة معالي الأخ الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح وزير شؤون الديوان الأميري ممثلاً عن سمو أمير البلاد.

وقال "نحن لسنا نخبة معزولة عن محيطها نحن شباب عربي مقتنع بحتمية إطلاق طاقات مجتمعاتنا العربية والشباب خصوصا وحمايتهم ونحن شباب نملك الإرادة لتوظيف إمكانياتنا ومواقعنا في الإسهام بمسيرة التحديث والتطوير".

وأوضح أن مؤسسة منتور العربية بدأت بداية قد يعتبرها البعض متواضعة ولكنها قوية إلا انه خير لها أن تكون كذلك من بداية كبيرة سرعان ما تترنح فبدايتنا في منتور قائمة على رؤية واضحة وأهداف عملية ستتم ترجمتها الى برامج عمل وخطط ملموسة وقابلة للتحقيق والقياس".

وأكد انه "بتصميمكم ودعمكم المبارك وشركائنا المخلصين وبمشاريع مدروسة سنجعل طريق المجرمين أكثر وعورة وسنبذل كل الجهود من اجل أن نجعل طريق الأمل وتحقيق الذات مفتوحا لدى شبابنا ولن نفشل لأننا نريد مستقبل الشباب العربي مستقبلا أفضل من راهننا".

وألقى مضيف الحفل عضو مؤسسة منتور العربية السيد محمد عبدالعزيز الشايع كلمة رحب فيها بجلالة ملكة السويد في بلدنا العزيز الكويت قائلا "نثمن موافقتكم على دعوة مؤسسة منتور العربية لعقد اجتماع مجلس أمناء مؤسسة منتور العالمية في الكويت ومشاركتنا في هذا الحفل الخيري ".

وتابع "لقد قمتم يا صاحبة الجلالة ومنذ عام 1994 بقيادة هذه المؤسسة الوحيدة والفريدة من نوعها على المستوى الدولي بكل جدارة وتميز لمواجهة قضية مقلقة لمجتمعاتنا جميعا وهي قضية انتشار افة المخدرات وهذا ليس بمستغرب عنكم وعن دوركم الإنساني العالمي.

كما رحب الشايع بمعالي الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح ممثلا لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح امير البلاد حفظه الله "الذي وكما عهدناه لم يتردد في رعاية هذا الحفل الخيري لمؤسستنا الوليدة" مؤكدا ان سموه أعطى قضايا الأطفال والشباب في دولة الكويت أولوية قصوى مدركا أنهم عماد بناء الأوطان والاستثمار الحقيقي لضمان حاضر ومستقبل الكويت.

وقال "مهمة واحدة تجمعنا في هذه الأمسية المباركة وهي مهمة ليست بيسيرة ولكنها ليست بمستحيلة مهمة قد لا نرى نتائجها في القريب العاجل ولكنها مهمة نحتاجها جميعا فردا فردا إلا وهي مهمة حماية شبابنا وأطفالنا أثمن ثروة نملكها فمنذ أن بدأنا التحضير لحفل العشاء الخيري استجابت وبسرعة وبدون تردد كل جهة تم الاتصال بها لرعاية ودعم هذا الحفل مما يعكس بالفعل وليس بالقول الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص في دولة الكويت فإلى جميع الرعاة أجدد لكم شكر وامتنان منتور العربية".

ثم تم عرض فيلم وثائقي حمل عنوان (معا لتحقيق أهدافنا) بعدها أقيم مزاد علني على بعض المقتنيات النفيسة حيث خصص ريعه لدعم مشاريع منتور العربية الهادفة إلى الوقاية من المخدرات وتعزيز مفاهيم الحياة الصحية بين الأطفال والشباب.

بعد ذلك تم توقيع مذكرة تفاهم بين دولة الكويت ومؤسسة منتور العربية تتعلق بتعزيز التعاون بين الطرفين في تبادل الخبرات ونشر ثقافة الوقاية من المخدرات وقعها عن الجانب الكويتي معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وعن مؤسسة منتور العربية رئيس مجلس أمناء المؤسسة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال آل سعود.

و فيما يلي نص كلمة معالي وزير شئون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح في الحفل الخيري لمؤسسة منتور الدولية :

بسم الله الرحمن الرحيم

صاحبة الجلالة الملكة سيلفيا- ملكة السويد – رئيسة مجلس إدارة مؤسسة منتور الدولية

صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود – رئيس أمناء مؤسسة منتور العربية

أصحاب السمو و المعالي و السعادة

ضيوفنا الكرام

أيها الحفل الكريم

يشرفني بداية أن أنوب عن سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه في افتتاح هذا الحفل الكريم الذي تفضل سموه برعايته ، و أن أنقل لكم تحياته و تمنياته بالتوفيق و النجاح لفعاليات مؤسسة منتور الدولية و العربية ، و حرص سموه على دعم هاتين المؤسستين ، و توثيق التعاون بينهما لتحقيق الأهداف و الطموحات المشتركة في مجال الوقاية من المخدرات .

كما و يسرني أن أرحب بكم جميعاً ، ضيوفاً أعزاء علينا ، راجياً للجميع طيب الإقامة في دولة الكويت .

أيها الحفل الكريم ،،،

إن تأسيس الفرع العربي لمؤسسة منتور الدولية يعتبر في حد ذاته خطوة موفقة من شأنها دعم جهود المؤسسات الوطنية في الدول العربية لمكافحة آفة المخدرات و الحد منها .

إن التعاون و التنسيق بين مختلف المنظمات و المؤسسات العربية الدولية أمر مطلوب من أجل وقاية أطفالنا و شبابنا من هذه الآفة الخطيرة ، و يشكل منظومة عمل متكاملة و مترابطة و متفاعلة ، و نحن في عملنا الإنساني هذا نحتاج إلى إنشاء مؤسسات وطنية و إقليمية لبناء الكوادر التعليمية و الطبية و الاجتماعية و الإعلامية المؤهلة و القادرة على التعامل مع الشباب و النشء في مجال الوقاية من المخدرات ، كما أننا بحاجة إلى إقامة قاعدة معلومات وطنية في كل بلد عربي ، توفر معلومات دقيقة متبادلة عن هذه الآفة يمكن الاستعانة بها من قبل المؤسسات المختصة بمكافحة المخدرات .

أيها الحفل الكريم ،،،

إذا كان الهدف الأسمى الذي تسعى جميعاً الى تحقيقه في هذه المؤسسة الدولية بمختلف فروعها هو العمل من أجل وقاية فعالة من المخدرات بين جيل الشباب بشكل خاص ، فإنه لا بد من إشراك الشباب و إعدادهم و تدريبهم على مفاهيم و أساليب الوقاية من خلال وضع استراتيجيات إعلامية و تثقيفية .

كما يجب أن لا نننسى الدور الذي يمكن أن يقوم به المجتمع و الأسرة في مجالات الوقاية ، و نشر ثقافة رفض المخدرات بين النشء و الشباب .

إن علينا مع معاملة المدمن على هذه السموم كمريض يتعين مساعدته على الشفاء بإعادة اندماجه في المجتمع ، مشيدين بهذا الصدد بالجهود المخلصة التي يبذلها القائمون على مشروع غراس – اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات و غيرها من الجهات الأخرى في توعية الشباب و النشء من مخاطر هذه الآفة .

و ختاماً ... بودي أن أشيد صاحبة الجلالة الملكة سيلفيا – ملكة السويد – رئيسة مؤسسة منتور الدولية ، و صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود – رئيس أمناء منتور العربية ، و جميع المشاركين في دعم هذا المشروع الإنساني الكبير على ما يبذلونه من جهود إنسانية متواصلة لمكافحة انتشار المخدرات و الحد منها .

مجدداً تحيات سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه لهذا الملتقى الهام و تمنيات سموه للجميع بالتوفيق و النجاح.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،،

 

 

English French