أمير البلاد يرعى حفل ختام الملتقى العالمي الرابع لحفظة القرآن الكريم
 أمير البلاد يرعى حفل ختام الملتقى العالمي الرابع لحفظة القرآن الكريم


تحت رعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أقيم صباح اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 م حفل ختام الملتقى العالمي الرابع لحفاظ القران الكريم وذلك بفندق شيراتون الكويت .

وقد كان في استقبال سموه رعاه الله معالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير المواصلات عبدالله سعود المحيلبي وسعادة وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور عادل الفلاح وكبار قياديي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والسادة أعضاء اللجنة المنظمة للملتقى .

وشهد حفل الافتتاح معالي رئيس مجلس الأمة جاسم محمد الخرافي ومعالي كبار الشيوخ ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وكبار المسؤولين بالدولة .

وبدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها ألقى معالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير المواصلات عبدالله سعود المحيلبي كلمة .

بعدها قام عدد من صغار حفظة القران من مختلف الدول الإسلامية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم ألقى الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القران الشيخ عبدالله التركي كلمة ثمن فيها الرعاية الكريمة التي أولاها حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله لهذا الملتقى التي كانت لها المساهمة الفاعلة في إنجاحه وتحقيق الأهداف المرجوة منه في إبراز مكانة القران الكريم وتعاليم الدين الإسلامي السمحاء ودورهما الفعال في تنشئة أجيال صالحة تعمل بكل إخلاص لخدمة أوطانها .

بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن الملتقى بعدها تفضل سموه حفظه الله بتقديم الجوائز للقائمين على هذا الملتقى الخير والمشاركين فيه .

كما تم تقديم هدايا تذكارية الى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله تقديرا لرعايته السامية للملتقى .

هذا وقد غادر سموه رعاه الله مكان الحفل بمثل ما استقبل من حفاوة وترحيب .

 

English French