سمو أمير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج المتفوقين فى جامعة الكويت
بحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظهما الله ومعالي رئيس مجلس الامة السيد جاسم محمد الخرافي


تحت رعاية و حضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أقيم فى الساعة العاشرة و النصف من صباح يوم الثلاثاء المواقق 20 مارس 2007 الحفل السنوي لتخريج الطلبة المتفوقين فى جامعة الكويت للعام 2005 / 2006 وذلك على مسرح الشيخ عبدالله الجابر الصباح بمنطقة الشويخ.

هذا ووصل موكب سموه رعاه الله الى مكان الحفل الساعة العاشرة والنصف حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل لجنة الاستقبال برئاسة معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة الدكتور عادل طالب الطبطبائى ومدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور عبدالله الفهيد و أعضاء الهيئة التدريسية.

وقد شهد الحفل سمو ولى العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح و معالي رئيس مجلس الامة السيد جاسم محمد الخرافى و معالي كبار الشيوخ و معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وكبار المسئولين بالدولة وجمع غفير من أهالي الخريجين والمواطنين.

هذا وبدأ الحفل بالسلام الوطني وتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة الدكتور عادل طالب الطبطبائي أكد فيها على الدعوة الكريمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بالأمس القريب إلى عقد مؤتمر وطني لتطوير التعليم العام و التي ما هي إلا تجسيد لحرص سموه على أن يحظى التعليم باهتمام غير مسبوق وان يظل تطوير التعليم على نحو سليم.

وأكد الطبطبائى أن النجاح في إعداد العنصر البشرى هو أفضل أنواع الاستثمار التي تحقق للأوطان القوة والنماء فى مختلف المجالات الحياتية وتوفر لها الازدهار و الأمن و الأمان.

وقال إن المتفوقين من جامعة الكويت ينضمون الى أفواج عديدة سبقتهم الى تحمل المسؤولية الوطنية في مواقع العمل المختلفة مؤكدا أن هم سيكونون الأبناء الأوفياء لوطنهم العاملين على إعلاء شأنه.

بعدها ألقى مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله سليمان الفهيد دعا فيها المسؤولين في الوزارات المختلفة والمؤسسات العامة على استقطاب الكفاءات بوجه عام وتبني الكوكبة من الخريجين المتفوقين بوجه خاص.

وأوضح إن هذه الدفعة من الخريجين بلغ عددها (150) خريجا يشكلون النخبة المتميزة من بين أكثر من (3000) خريج موضحا إن الخريجين اليوم هم أفضل خريجي الجامعة للعام الدراسي 2005/2006.

وأضاف أنهم اثبتوا جدارتهم واجتهادهم ومثابرتهم في العلم الى أن حققوا التفوق والتميز داعيا أن يتم توظيفهم ومتابعتهم ورعايتهم والسعي الى تطوير قدراتهم حتى يكتسبوا الخبرات العملية المفيدة.

وطالب الفهيد الخريجين والخريجات أن يردوا الجميل للوطن والإخلاص بخدمته دون أدنى تردد أو تحفظ.

بعد ذلك ألقت الطالبة داليا جاسم صادق كلمة نيابة عن الطلبة المتفوقين إن احتفال التخرج يعتبر يوما مشهودا ومميزا في حياة الطلبة والطالبات وسيظل عالقا في الذاكرة.

وأشارت الى كلمة سمو الأمير في العشر الأواخر من شهر رمضان "أملنا كبير في أن تتحول الطاقات الشابة التي يزخر بها المجتمع الكويتي الى طاقات انجاز وتحد حضاري تستفيد من معطيات البحث والتحصيل العلمي لبناء الغد بعقول مبدعة قادرة على العطاء".

ثم تفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله بتوزيع الشهادات على الطلبة المتفوقين من الخريجين بعدها قدم معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة هدية تذكارية لسموه رعاه الله بهذه المناسبة.

وقد غادر سموه رعاه الله مكان الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير.

 

 

English French