سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت
  • سمو امير البلاد يشمل برعايته حفل تخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت


تحت رعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ، أقيم اليوم الثلاثاء 27 يناير 2009 الحفل السنوي لتخريج الطلبة المتفوقين في جامعة الكويت للعام الجامعي 2007-2008 وذلك على مسرح الشيخ عبدالله الجابر الصباح بجامعة الشويخ.

هذا ووصل موكب سموه رعاه الله الى مكان الحفل الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل لجنة الاستقبال برئاسة وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة نورية صبيح براك الصبيح ومدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور عبدالله سليمان الفهيد وأعضاء الهيئة التدريسية.

وقد شهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي رئيس مجلس الأمة جاسم محمد الخرافي ومعالي كبار الشيوخ ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح وكبار المسئولين بالدولة وجمع غفير من أهالي الخريجين والمواطنين.

هذا وبدأ الحفل بالسلام الوطني وتلاوة آيات من القران الكريم ثم ألقت وزيرة التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة نورية صبيح براك الصبيح كلمة تقدمت فيها الشكر الجزيل لمقام حضرة صاحب السمو حفظه الله مشيدة باهتمامه الكبير للتعليم :

" واسمحوا لي يا صاحب السمو أن أرفع باسمي واسم كل المعنيين بالتعليم في وطننا العزيز بل في أمتنا العربية الى مقام سموكم الكريم أسمى آيات الشكر وأعظم مشاعر الامتنان على ما حظي به التعليم من اهتمامكم وانتم تقودون منذ أيام بحكمتكم المعهودة ورؤاكم السديدة أعمال مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية والتنموية التي احتضنتها دولة الكويت الى النجاح المأمول والانجاز غير المسبوق فلقد كان تخصيصكم يا صاحب السمو جلسة للتعليم في المؤتمر رغم تزاحم أعماله وموضوعاته المهمة خير تعبير عن رؤيتكم الثاقبة لأهمية التعليم باعتباره الركيزة الأساسية لكل تنمية شاملة والقاعدة الأساسية لكل بناء سليم اقتصاديا كان أو اجتماعيا أو تنمويا وأنه أقوى الأسلحة وأمضاها في مواجهة الأزمات في كل زمان وفي كل مكان. وان هذا الفكر ألاستشرافي الرائد يا صاحب السمو كان جديرا بأن ينال إعجاب كل المشاركين في هذا المؤتمر الجامع الذي ضم القادة والساسة وأصحاب الفكر في وطننا العربي وقد حظي باستحسان وتقدير أبناء أمتنا العربية "

بعدها ألقي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله سليمان الفهيد كلمة بهذه المناسبة كلمة أشاد فيها برعاية سموه حفظه الله لحفل التكريم :

" صاحب السمو أمير البلاد ان رعايتكم الكريمة لهذا الحفل هي مبعث اعتزاز وفخر لجميع أعضاء أسرة جامعة الكويت وهي وسام تقدير وشرف لهؤلاء الخريجين جزاء تفوقهم وحافز لجميع طلبة الجامعة على الجد والاجتهاد لينالوا شرف التكريم المباشر من سموكم وهي تقدير للعلم في محرابه وتكريم للعاملين في رحابه وتشجيع للصفوة من طلابه فلكم منا يا صاحب السمو جزيل الشكر ووافر التقدير وعظيم الامتنان لسامي رعايتكم وكريم عنايتكم"

كما أشاد بدور سموه في نجاح القمة العربية الاقتصادية التنموية والاجتماعية :

" أيها الحفل الكريم بمبادرة سامية من سمو أمير البلاد استضافت الكويت في الأسبوع الماضي القمة الاقتصادية التنموية والاجتماعية والتي جاءت نتيجة للجهود الخيرة التي بذلها صاحب السمو أمير البلاد والتي نبعت من إحساسه القومي الأصيل وإيمانه بأهمية العمل العربي المشترك. قد كانت مشاركة هذا العدد الكبير من رؤساء وقادة الدول العربية في هذه القمة ونجاحها في تحقيق الأهداف المنشودة منها في ظل ظروف إقليمية صعبة لدليل واضح للعيان لا لبس فيه على المكانة الرفيعة التي تحتلها الكويت في العالم العربي نتيجة لسياساتكم الحكيمة وجهودكم الجبارة يا صاحب السمو والتي أثمرت بالتوصيات التي خرجت بها هذه القمة لتحقق رغبتكم المخلصة في جمع الصف العربي وتوحيد كلمته وانطلاق مسيرة التكامل الاقتصادي العربي لخدمة ورعاية الشعوب العربية في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية."

 

و نوه بمبادرة سموه الكريمة في الموافقة على رعاية المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية ، و بتوجيهات سموه الداعية الى بناء وتشييد الحرم الجامعي المتكامل في منطقة الشدادية.

ثم ألقت الطالبة زينب صادق بهبهاني كلمة نيابة عن الطلبة المتفوقين ، فقالت :

" ( ان اعز ما نملك في هذا الوطن هو الإنسان) .. تفضلت سموك بهذه الكلمات قليلة العدد وعميقة المعنى في اكثر من مناسبة وحديث وأننا اليوم نترجم كلماتك عبر تفوقنا الذي نهديه إليك يا والدنا العزيز. "

و أضافت : " لعلنا نستطيع من خلال هذا التفوق ان نرد جزءا من الجميل لوطننا العزيز الذي أعطانا ورعانا بلا حدود منذ ولادتنا الى اليوم بتوجيهاتكم وقيادتكم الحكيمة فنسال الله جلت قدرته ان يحفظ الكويت بكم ويسبغ عليكم موفور الصحة والهناء والعافية ونعاهدكم نحن شباب الكويت وزهرتها ان نحفظ للكويت عهدها وان نرد هذا الجميل بعطاء فياض متدفق متسلحين بعاداتنا وتقاليدنا وتعاليم ديننا الحنيف.أسرة واحدة متماسكة في وحدة وطنية نجتمع كلنا على حب الكويت وأميرها." .

وتفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتوزيع الشهادات على الطلبة المتفوقين من الخريجين بعدها تم تقديم هدية تذكارية لسموه بهذه المناسبة.

وقد غادر سموه رعاه الله مكان الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير.

 

 

English French