قام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مساء اليوم الأربعاء الموافق 24 يونيو 2015 يرافقه سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بزيارة إلى مبنى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بوزارة الداخلية حيث كان في استقبال سموه رعاه الله نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد والوكلاء المساعدون بالوزارة.

وقد ألقى سموه حفظه الله كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:


بسم الله الرحمن الرحيم

معالي الأخ الشيخ محمد خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية
سعادة الأخ الفريق سليمان فهد الفهد وكيل وزارة الداخلية
اخواني وأبنائي قادة وضباط ومنتسبي وزارة الداخلية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعودنا في مثل هذه الليالي المباركة من شهر رمضان المبارك أنا وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وأخي سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والأخوة المرافقين على اللقاء بكم لنهنئكم بهذا الشهر الفضيل مبتهلين الى المولى جل وعلا أن يعيده على وطننا العزيز وشعبنا الكريم وعلى أمتينا العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات وأن يتقبل صيامنا وصالح أعمالنا.

أخواني وأبنائي،،،

لا شك أنكم تدركون المهام الجسام والمسؤوليات الكبيرة الملقاة على وزارة الداخلية وعلى أجهزتها المختلفة والتي في طليعتها المحافظة على أمن الوطن واستتبابه وعلى سلامة المواطنين الكرام والمقيمين ومصالحهم والوقوف في وجه كل من يحاول العبث بأمن الوطن أو الاخلال به أو المساس بمكوناته الاجتماعية.

وإن الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة ولاسيما ما يتعلق منها بالجوانب الأمنية تتطلب منكم زيادة الحيطة والحذر لتلافي أية تداعيات ومخاطر وان حماية امن الوطن هي مسؤولية مشتركة يجب أن يشارك فيها جميع المواطنين فكل مواطن خفير.

اخواني وأبنائي،،،

برزت في السنوات الأخيرة وبشكل متزايد وملفت ظاهرة حيازة السلاح غير المرخص التي أخذت تشكل خطرا على حياة المواطنين وشجعت على ارتكاب الجرائم.ولقد استبشر المواطنون خيرا بصدور قانون جمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة. وأود بهذا الصدد أن أشيد بالحملة الوطنية لجمع السلاح التي قامت بها وزارة الداخلية بالتعاون مع المؤسسات الحكومية وما حققته من نجاح متميز أسهم في تعريف المواطنين بمضامين هذا القانون وما يترتب على مخالفيه من عقوبات مثمنا في الوقت ذاته تجاوب المواطنين الذين سارعوا بتسليم ما لديهم من سلاح وذخيرة مجسدين بذلك الروح الوطنية العالية التي تحلوا بها.

كما ان ثمة ظواهر سلبية أخرى باتت تشهدها البلاد كغيرها من البلدان الاخرى وهي غريبة على مجتمعنا ومنافية لأخلاقه وعاداته ولعل أبرزها ظاهرة تعاطي المخدرات والمسكرات التي أخذت تفتك بشبابنا وتقضي على مستقبلهم وآمالهم اضافة الى ظاهرة تزايد جرائم النصب والاحتيال والعنف والسرقة والممارسات غير الاخلاقية والجرائم الالكترونية وكل هذه الظواهر تتطلب تضافر الجهود من الجهات المعنية للتصدي لها بشكل حازم لتجنب آثارها وتداعياتها على مجتمعنا وذلك بالتطبيق الصارم للقانون بحق مرتكبيها ودون هوادة أو تسامح.

اخواني وأبنائي

لقد تكرر الحديث مرارا عن حالة الازدحام والاختناقات المرورية التي تشهدها معظم الشوارع والتي باتت تؤرق المواطنين وتعطل مصالحهم وهو ما يستوجب من مسؤولي وزارة الداخلية والجهات المعنية الأخرى تعزيز التعاون والتنسيق لإيجاد الحلول المناسبة والسريعة.

وفي الختام

لا يسعني إلا ان أشيد بجهودكم وتحملكم مسؤولياتكم في خدمة وطننا العزيز سائلين الباري جل وعلا أن يتغمد بواسع رحمته ومغفرته شهداءنا الابرار ويسكنهم فسيح جناته.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

وتم خلال هذه الزيارة اهداء سموه حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد حفظه الله وسمو رئيس مجلس الوزراء هدايا تذكارية بهذه المناسبة.

هذا وقد رافق سموه رعاه الله في هذه الزيارة معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي جراح الصباح ومدير مكتب حضرة صاحب السمو أمير البلاد احمد فهد الفهد ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله الصباح الناصر الصباح ووكيل ديوان سمو ولي العهد الشيخ مبارك الفيصل الصباح ورئيس الشؤون الاعلامية والثقافية بالديوان الأميري يوسف حمد الرومي وعدد من الشيوخ.

 

English French