كلمة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد
ممثل حضرة صاحب الجلالة سلطان عمان الشقيقة


أصحاب الجلالة و الفخامة و السمو ،،،
أصحاب المعالي و السعادة ،،،
أعضاء الوفود الشقيقة و الصديقة ،،،


يشرفني في مطلع كلمتي أن أنقل اليكم تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم سلطان عمان و تمنياته الطيبة لهذه القمة بالتوفيق و السداد. و يطيب لي أن نعرب عن فائق شكرنا و تقديرنا للدعوة الكريمة التي تفضل بها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة، لعقد هذه القمة الأولى لدول حوار التعاون الآسيوي، و لحفاوة الاستقبال و كرم الضيافة التي حظينا بها في رحاب الكويت، و نحن على يقين من أن هذه القمة سوف تعمل على مناقشة و تطوير العديد من الأفكار و المرئيات البناءة و وضع برنامج من العمل و الفعاليات و الآليات التي تهدف الى النهوض بتعاوننا الإيجابي المشترك في مختلف المجالات التنموية و الحيوية، و بما يعود بالمنافع المتعددة و المجزية لدولنا و شعوبنا النامية، انطلاقا من الإرث التاريخي للصلات الثقافية و الانسانية و الاحترام المتبادل بيننا. فلقد حبى الله دولنا بموارد متنوعة من الثروات الطبيعية و البشرية، يتوجب علينا حسن استغلالها و توخي الاستثمار الأمثل لها و مواصلة تطويرها في سبيل تحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية المستدامة و من أجل أن يعم الرخاء و الازدهار لدولنا و أجيالنا المستقبلية.

نشكر دولة الكويت مرة أخرى على الجهود التي بذلتها للإعداد الجيد لهذه القمة. كما لا يفوتنا أن نشكر مملكة تايلاند الصديقة على جهودها المقدرة باعتبارها المنسق العام لمنتدى الحوار الآسيوي.

 

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،،،

 

English French